مسألة في صحة وجود آيات لجلب الحبيب00201097997400


إن وجدت المواصفات الشرعية في الشاب فلا مانع أن تدعو الله -عز وجل- أن يجعله من نصيبها، لكن لا يوجد دعاء مخصوص ومعين أو آيات محددة من القرآن الكريم أو السنة النبوية في هذا الخصوص، قال الدكتور العلامة بكر أبو زيد ـرحمه الله- في كتابه بدع القراء القديمة والمعاصرة: "من البدع التخصيص بلا دليل بقراءة آية، أو سورة في زمان، أو مكان، أو لحاجة من الحاجات"، لكن لا بأس أن تصلي ركعتين لله -تعالى- وتدعو في صلاتها أو بعدها أن يجعل الله ذاك الشخص صاحب الخلق والدين من نصيبها بالصيغة المتيسرة، وقيل: "لا مانع من أن تدعي بهذا الدعاء الذي ورد عن بعض الأفاضل: (اللهم يا مدبر كل أمر عسير دبر لي فإني لا أحسن التدبير)،فهو نافع ومجرب في أمور كثيرة، أيضاً دعاء: (اللهم كما ألفت بين قلوب المهاجرين والأنصار ألف بيني وبين عبدك فلان)"، ومما ينفع في ذلك الأدعية العامة لتيسير الأمور، والرزق الحلال التي سيأتي ذكرها، فهي طيبة بهذا الخصوص، أما تخصيص آيات وأدعية محددة فليس له أصل في السنة،[١][٢] وهذه بعض الأدعية العامة لتيسير أمور الزواج وتسهيلها


هناك تعليق واحد:

  1. كنت اعانى من سحر و لكن تواصلات مع الدكتور وتم علاجى الحمد الله

    ردحذف

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية